توظيف الأساتذة بالتعاقد..250 ألف مغربي تقدموا بترشحاتهم وأقل من النصف تم اختبارهم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 12:21 مساءً
توظيف الأساتذة بالتعاقد..250 ألف مغربي تقدموا بترشحاتهم وأقل من النصف تم اختبارهم


 جديد اليوم – متابعة
أفرجت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الإثنا عشر بالمغرب عن نتائج الانتقاء الأولي لحوالي 110 ألف مترشح لاجتياز مباريات التوظيف بموجب عقود لأساتذة التعليم الثانوي والابتدائي وتخصص تدريس اللغة الأمازيغية، التي ستجرى اليوم السبت في 89 مديرية إقليمية تتوزع على أكثر من 300 مركز امتحان.
وبحسب المعطيات المتاحة، فقد ترشح لمباريات التوظيف بموجب عقود أكثر من 250 ألف مترشح لشغل 24 ألف منصب للتدريس خلال الموسم الدراسي المقبل 2018/2019، سيتلقون تكوينا ما بين فبراير ويونيو 2018 لتأهيلهم لفصول الدراسة في شتنبر المقبل.
وخصصت وزارة التربية الوطنية برسم السنة المالية 2018 اعتمادا ماليا لأداء أجور المتعاقدين الذين ارتفع عددهم إلى 35 ألفا أستاذ(ة)، يبلغ 3 مليار و800 مليون درهم، مما قلص أجور موظفي قطاع التربية الوطنية في الكتلة العامة للميزانية إلى 0.7 في المائة مقارنة مع سنة 2017، تم إدراجها في ميزانية الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المشغلة للموظفين المتعاقدين.
ولأول مرة تم فتح المباراة لتدريس اللغة الأمازيغية بالتعاقد بلغت 150 منصبا ترشح لها أزيد من 600 شخص، كما سيتم تنظيم تدريب لفوج 2018 من الموظفين المتعاقدين بدءا من شهر فبراير المقبل بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وفرعها الاقليمية.
وبلغة الأرقام، بين تقرير لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، أن توظيف 24 ألف متعاقد سيقلص المعدل الوطني للتلاميذ بالقسم الواحد في السنة الأولى ابتدائي إلى 25 تلميذا، وستصل نسبة الأقسام التي لا يتعدى عدد التلاميذ بها 34 تلميذا إلى 92 في المائة، في الوقت الذي سترتفع فيه الأقسام ما بين موسمي 2016/2017 و2017/2018 من 20 ألف و220 قسما إلى 25 ألفا و909 قسما بسبب وفرة الموارد البشرية وتوسيع البنيات التربوية.
وبلغ المعدل الوطني للتلاميذ في باقي المستويات بالقسم إلى 30 تلميذا، فيما نسبة الأقسام التي لا يتعدى عدد التلاميذ بها 44 إلى 98.8 في المائة، وفق نفس المصدر.



مصدر الخبر

تعليق من حسابك فيس بوك

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح التعليق بصورة موضوعية بعيدا عن التجريح، السب، القذف أو التعرض للمقدسات.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسكي الصحراء وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.