مجلس جهة كلميم واد نون يتجه نحـو المجهـول

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 1:31 مساءً
مجلس جهة كلميم واد نون يتجه نحـو المجهـول


أحداث الصحراء/العيون 

تم يوم الإثنين ، على هامش انعقاد دورة أكتوبر العادية للمجلس الجهوي لجهة كلميم وادنون ، وبعد تدخل والي جهة كلميم وادنون ، الناجم أبهي التصويت وبإجماع الحاضرين من أعضاء المجلس الجهوي ، على اتفاقية الطريق السريع تزنيت- العيون ، التي تندرج ضمن اتفاقيات المشاريع الملكية ، الموقعة أمام جلالة الملك ، بعدما تم رفضها من طرف المعارضة ، في دورتي ماي ويوليوز، بسبب تصلب المواقف بين الطرفين أغلبية ومعارضة بالمجلس الجهوي لجهة كلميم وادنون

وبعدما كان الكل ، يعتقد ، بأن الأمور ، ستتخد منحى مشابه ، فوجئوا بعكس ذلك ، حيث صوت أعضاء فريق المعارضة ، بغالبيتها العددية 21 صوت مقابل 15 صوت ،بالرفض على اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة ، تهدف إلى تأهيل المستشفيات ، والمراكز الصحية للأقاليم الأربعة ، لجهة كلميم وادنون ، والمخصص لها غلاف مالي ، قدره 5 ملايير و500 مليون سنتيم ،لتنفيذها، ريثما يتم إنجاز المراكز والمستشفيات الجديدة.


وتوالى بعدها مسلسل رفض جل النقاط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة ،كماهوالشان ، بالنسبو لاتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للكهرباء ، والماء الصالح للشرب ، قطاع الكهرباء ، من خلال مشروع كهربة 12 دوار ، في سبع جماعات ترابية ، بجهة كلميم وادنون ، واتفاقيات شراكة لتمويل المنشآت المائية برسم سنة 2018/2021، واتفاقية شراكة لخلق مركز سوسيو اجتماعي ، تربوي جهوي للأشخاص في وضعية اعاقة، وغيرها من الاتفاقات والمشاريع التنموية ، ذات الوقع الإيجابي على ساكنة الأقاليم المكونة للجهة ، كما كان الرفض من نصيب المصادقة على طلب قروض ، التجهيز الجماعي قصد المساهمة ، في تمويل مجموعة من المشاريع ، منها مشروع الطريق السريع، الرابط بين تزنيت والعيون، لتمويل المشاريع المنبثقة عن عقد برنامج التنمية المندمجة ، الموقع أمام جلالة الملك ..


وفي سياق متصل أرجع رئيس الجهة عبد الرحيم بوعيدة .فشل دورة أكتوبر إلى المعارضة ، بعد إسقاطه حوالي 21 نقطة من جدول أعمال هذه الدورة ، بقيمة90 مليار، ورفض التصويت عليها، إلى تصفية الحسابات السياسوية الضيقة ، التي حرمت الساكنة بالأقاليم الأربعة ، من أوجه التنمية ، عبر دارئع واهية 



مصدر الخبر

تعليق من حسابك فيس بوك

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح التعليق بصورة موضوعية بعيدا عن التجريح، السب، القذف أو التعرض للمقدسات.
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسكي الصحراء وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.